كيف تصمم مشروعا معماريا ناجحا؟

 أول مرحلة لأي مشروع تصميمي يبدأ عادة بالتعرف على بيئة الموقع ودراسة المشاكل القائمة ومتطلبات البرنامج المعماري ثم يقوم المصمم بتحليل ذلك وبعدها يهتدي إلى عمل الفكرة المعمارية المناسبة للحل التصميمي للمشروع المعماري على هذا الموقع.

فالتصميم فوق ذلك يعد تصرفا إداريا بهدف محاولة حل مشكلة المشروع المعماري على أرض موقعه في نطاق الحالة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والسياسية في وقت متزامن على أساس عمل منظومة متوازنة بين مجموعة المعايير الوظيفية والجمالية والإنشائية والتعبيرية التي تضمن للمبني تأدية وظيفته بصورة تكفل راحة المستعملين له وفي الوقت ذاته إقناعهم بتجربة إدراكية وفراغية بصرية متميزة

ففي بادئ الأمر

يوثق المصمم الفروض والمشاكل القائمة في المشروع المراد تنفيذه ويحدد مضمونة بعد تجميع كافة المعلومات المتصلة به. وهذه تعتبر المرحلة الحرجة في لغة التصميم المعماري حيث أن طبيعة الحل له علاقة بالمشكلة القائمة وهذا يذكرنا بقول الشاعر الدانمركي بيت هاين (Biet Hein) في مأثورته الشعرية ” إن الفن يحل المشاكل قبل وقوعها وأسلوب طرح السؤال يعد جزءا من إجابته كما إن عمق ومدى لغة التصميم سوف تؤثر في تفهم المشكلة وحلها”

ولذلك فان هذا الموضوع

يركز على المواضيع الأساسية في مادة التصميم المعماري التي تلقي الضوء على الحلول الممكنة للمشاكل المعمارية التي تواجه المصممين في مشاريعهم. كما أنه يهدف إلى إثراء اللغة التصميمية لطالب العمارة والمهتمين بالتصميم المعماري من خلال الدراسة والتطبيقية لتمهيدها للنجاح في الامتحانات التأهيلية المعمارية.

إن محددات الكتلة والفراغ تظهر هنا في هذا الكتاب ليس فقط كنهايات للتصميم المعماري ولكن كمعني لحل المشكلة الوظيفية بغرض إثراء التكوين المعماري. فمثلا كي لتفهم الإنسان كتابة أية لغة يجب أن يتعرف أولا على الحروف الأبجدية لهذه اللغة قبل استعمال كلماتها حتى يتسنى له تكوين الجمل. كما يجب أن يتعرف على قواعد اللغة قبل تكوينه الجمل لكي تكون صحيحة.

  كذلك

علية أن يتعلم الأصول الأساسية للتعبير قبل أن يكتب المقال أو القصة الجيدة لكي يصل لهدفه وفي حالة تفهم ذلك فإن الإنسان سيكتب بسهولة ويسر ويتكلم بمعني هادف وبليغ

ولذلك فمن المفيد للمهتم الذي يتعلم مادة التصميم المعماري أن يلاحظ العناصر الأساسية للشكل والفراغ ويدرك لغة التصميم المعماري وتنميتها كما يجب أن يلاحظ علاقات الرؤية البصرية في حلول التصميمات المختلفة التي يصممها أو التي يطلع عليها في الكتب أو المجلات المعمارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!