أزمة العقار 2

نتابع ما كتبناه في المقالة السابقة

سبل ووسائل التعامل مع الأزمة العقارية

تسيير النفايات الحضرية الصلبة : و هي مشكلة تفاقمت مع البيئة الحضارية للدول النامية بظهور النفايات بمحتلف أنواعها و تراكمها بالوسط الحضري بدون أدنى معالجة مما يترتب عنها أضرار متعددة الجوانب و ازدادت الاهتمامات في تلك الدول بضرورة تنوعالتوعية بموضوع البيئة الحضارية لا سيما بعد بروز مفهوم التنية الحضارية المستدامة كبديل مناسب لمعالجة اشكالية التدهور البيئي من خلال تراكم النفايات الصلبة و ذلك باصدار العديد من القوانين و المراسم و هذا جعل التسيير في بند النفايات الصلبة محل معالجة و اهتمام صارمة لكن أكاك التوسع السريع للمدن و تزايد كثافتها و كذا تطور الصناعة في الجزائر كمثال

و الهدف من مقالتنا السابقة و تلك المقالة 

دراسة التعرف علي السياسات السكانية بشكل عام و التوسع العمودي كخيار ان لم يكن كنتيجة لحل أزمتي السكن  و العقار مع بعضهما البعض و معرفة مدي نجاحه و تحقيقه للمطالب الحالية و المستقبلية للسكان بما يعرف بمفهوم الاستدامة ، مع مراعاة التلبية للمتطلبات السكانية دون احداث اي خلل بالمجتمع العمراني و التخطيط الاستراتيجي له بأي شكل من الأشكال و تحقيق مفهوم استدامي عمراني جيد  ، كما يهدف الي معرفة انعكاسات هذه السياسة الجديدة على تسيير المدن التي تحتوي علي كثافة سكنية و سكانية عالية على مساحة صغيرة

و هذا لأسباب 

اسباب اقتصادية : نظرا للتكاليف العالية التي تتحملها خزينة الدولة العمومية لحل أزمة السكن و للاستخدام العقللاني للعقار ، و الحلول التي قد تكلف تلك الدول أسعارا عالية و تكاليفا باهظة جدا و تستنزف كزاردها الطبيعية بشكل كبير دون تحقيق الهدف المرجو من تلك الاهدارات  و صعوبة تسييرها

أسباب اجتماعية  : التكلفة العالية لانتاج وحدة سكنية واحدة تعجز أغلب الناس في الحصول علي وحدة سكنية مناسبة رغم انه من أهم الأمور البديهية التي تحافظ علة كرامة لانسان و روابطه الاجتماعية هي تلك النقطة ، فالمجتمع الآمن هو الذي يتوفر فيه علي الأقل أبسط المتطلبات و أهمها السكن ، اضافة الي تسييره بطريقة جيدة لانه في حال غياب هذا الأمر الأخير و بخاصة في التجمعات الكبيرة فانه يؤدي الي انتشار الآفات الاجتماعية الفتاكة ثم ان أي سلوك بتلك المدينة يكون له أكبر أثر علي السكان و شاغليها .

نتمنى أن نقدم محتوى فكري اثرائي لقراء مقالاتنا في مجال التصميم المعماري ، و العواامل التي يعتمدها المحططون عالميا للخروج ببيئة مناسبة للحياة الحضارية الان و مستقبلاً

أزمة العقار 2

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!