بين يوم وليلة

مربع سكنى صغير , ينتهي بشارع البحر المطل مباشراً على البحر , له رواج صيفاً و انعزالا شتاءً , مزيج من العمائر الحديثه و الفيلل القديمه , له احساس مميز بغض النظر عن الزحمه الشديده التى يكون بها فى الصيف , قبل الثوره كان النظام موجود , بعد لثوره حدث انفلات غريب و مريع , استخدمت كلمه مريع لان فى يوم و ليله , كان اغلب هذا المربع السكنى قد سوى بالتراب , و خرجت من كل قطعه ارض صغيره عماره شيطانيه , ليس لها اى هويه او ميزه , اجتمعوا جميعاً فيما وجده الجميع ميزه , الا انا وجدته عيب سيجعلنا نذيب بالتدريج هويتنا , لنصبح فى النهايه كالاناء الفارغ .
هذه المميزات هى الشكل الخارجى المناسب , مساحات صغيره لا تتعدى ال 06 متر 2 ,مصعد صغير جدا , كافى لراكبين لهم علاقه ببعض , و الا اصبح الوضع هزلى , سلم صغير جدا
كافى لرجل يصعد السلم بجانبه , وان كان زائد الوزن قليلا فالافضل الانتظار بالشارع عن الصعود , فى النهايه هذا مجرد مصيف و ليس للسكن , و شراء مثل هذه الشقه , ليس بخساره
فهى استثمار جيد جدا , فيمكن لشاب فى مقتبل حياته ان يشتريها , و السعر بسيط جدا 066 الف جنيه ل شقه لم تتعدى ال 06 م 2 , فهم مجرد اثنين ساكنين , لن يحتاجوا لحجرات كثيره , و
يمكنهم تغييرها فيما بعد ,وان كان الاستخدام للمصيف , فلا بأس ايضا , يمكن ان ينام كل اثنين فوق بعض مثل القبر و شاهد القبر !!!!!
قد يكون هذا المربع السكنى فى اى منطقه بمحافظات جمهوريه مصر العربيه , و قد تكون انت احد الملاك او المستأجرين لهذه الشقه , لكن …..
هل فكرت ايها المستأجر او المالك فى الاطلاع على اوراق تراخيص هذه العماره ؟, او حتى النظر اليها من بعيد , لان اكيد كنت ستكتشف هذا الميول المميز جدا فى معظم العمائر التى تم
هدها امس , لتعلو غدا ملامسه السحاب , ومتفوقه عن ما بجانبها , فكيف سيكسب المقاول و المالك ,وهم بالمناسبه شركاء من بناء العماره مقابل عدد متفق عليه من الشقق !! , اصبحت
حياه الناس تجاره رائجه بين ايدى مقاول اصله بائع و تحول فى احدى اوقات رواج المعمار الى مقاول , ببساطه شديده , كسب فى اول مره , اصبح لديه المال , اصبح فى طبقه اعلى , و
بدا يلعب مثل غيره فى المربعات السكنيه , يهد الفيلل و العمائر القديمه التى لا ترتفع عن 0 ادوار بالكثير , ليبنى عمائر لا تقل عن 31 دور لما فوق .
بالطبع بعد الثوره , الحال اصبح غير الحال , و الكل ينادى بالحريه المزيفه , فلم يفكر احد فى الكوارث الناتجه عن ما يحدث , و لم يشعر احد بالمسؤوليه اتجاه المجتمع و الوطن و الكل
يبحث عن المال , طمع الانسان لا ينتهى , طمع نهايته نهايتنا .فى النهايه احب ان اشاركك عزيزى القارىء , بعض كوارث , هذا البناء الخاطىء
– خلخله طبقيه فى المجتمع , فهو من اهم اسباب انعدام الطبقه المتوسطه و توغل الطبقه الفقيره , او التى كانت فقيره .
– خلخله ارضيه فى هذا المربع السكنى , لان من يقوم بالبناء فى اغلب الاحيان لا يقوم بعمل تقرير تربه لمعرفه بعد المياه الجوفيه عن الارض , فيقوم بالحفر الى ان يصل
للمياه الجوفيه و يضطر لمعالجه الوضع فيضخ بالارض مواد عازله , تؤثر على طبيعه الارض , و ما بجوارها , فبكل بساطه يمكن ان تتاثر العماره التى بجوارها و تميل و تنهار .
– الشوارع تم وضع مواسير الصرف و مياه الشرب و اسلاك الكهرباء و التليفونات على سعه سكانيه محدده , فعند وضع 0 اضعاف السعه على نفس المواسير و الاسلاك ,
فتوقع وبهدوء شديد , انقطاع مستمر للمياه و للكهرباء , فيمكنك عمل جدول شهرى للاستحمام , و مواعيد معينه لمشاهده التليفزيون !!!
– وجود مواطنين اذا فستجد عربه مع كل مواطن على الاقل , لكن ليس لهذه السيارات مكان للانتظار او البيات , هذا بجانب ان كل محل ستجد امامه اصيصه زرع لحجز
المكان امامه اما لسياره صاحب المحل ,او لاعتقاده ان وجود سياره يحجب الرزق عنه !! , لذلك سيتوجب عليك ان تركن سيارتك بعيد عن منزلك فى محافظه اخرى , و يمكنك الرجوع مشى ………… الرياضه للجميع .
– لم يتم وضع عرض الشارع بهذه المسافه , ليكون على جوانبه عمائر تتعدى ارتفاعها ال 06 متر, مما يحجب اشعه الشمس , و الهواء النقى , لذلك الافضل ان تتنفس من المناور , فالروائح هناك زكيه و عطره , و ليس لاشعه الشمس فائده , فقد سمعت انها حارقه !! .
– اجمل ما فى هذه النقاط , ان هذه المنطقه انقلبت بحول الله وقدرته , من منطقه راقيه الى منطقه شعبيه جدا فى خلال سنه واحده فقط .
قد يجد البعض هذه النقاط نقاط رفاهيه , فبناء عماره او مجموعه عمائر , اثر على كل شىء , على الحاله الاقتصاديه , و الاجتماعيه …………. الخ , هل هذا صحيح ؟؟ نعم صحيح , فقط تأمل ما يحدث حولك , و تذكر دائماً ان لكل فرد منا مسؤولية منصبه على عاتقه مهما كان مهنتك , فالكل مؤثر بشكل او باخر , بشكل غريب و عجيب ,
سبحان الله , فنحن فى النهايه من نكون هذا المجتمع و ليس العكس .